اليوم العلمي لكلية الآداب يؤكد على أهمية مبادرة ولي العهد

28-04-2019

اكد رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور سلمان البدور أهمية اللغة العربية باعتبارها اللغة الحافظة للتاريخ العربي الإسلامي.  

ولفت الأستاذ الدكتور البدور في كلمة له خلال حفل افتتاح اليوم العلمي لكلية الآداب والعلوم في الجامعة، إلى أهمية مبادرة "ض" التي أطلقها ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني في إطار الحرص على توحيد الجهود المبذولة تجاه اللغة العربية، وتمكين الشباب بالمزيد من المهارات، والحفاظ على مكانة وألق اللغة العربيّة، والعمل على تطوير تقنيات تمكينها رقمياً وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت.  

وشدد الأستاذ الدكتور البدور على حرص سمو الأمير غازي بن محمد رئيس مجلس أمناء الجامعة على الاهتمام باللغة العربية، وجعلها اللغة المعتمدة بالتدريس في الجامعة .

ولفت إلى أهمية اليوم العلمي الذي تقيمه كلية الآداب بشكل سنوي، معولا عليه أهمية كبيرة، خصوصا وأن كلية الآداب تعتبر من الكليات الأولى في الجامعات، وهي رافدة للفكر والثقافة والعلم والبحث في مجال العلوم الإنسانية والآدب لما فيه خدمة المجتمع.  

وقال عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتورعبدالحليم الهروط في كلمة له: " إن اليوم العلمي لكلية الآداب والعلوم الذي تنظمه الكلية في كل عام بقصد التفاعل العلمي والثقافي بين طلبتها وأعضاء الهيئة التدريسية والمحيط الجامعي والمجتمعي، وتبادل الخبرات فيما بين أعضاء هيئة التدريس، واكساب المهارات العلمية والثقافية للطلبة، وتنمية قدراتهم في الحوار والمناقشة".

واضاف أن من حسن الطالع أن يتزامن اليوم لكلية الآداب مع اطلاق سمو الأمير الحسين ولي العهد مبادرة "ض"، لتمكين الشباب من استعمالها ونشرها في الأوساط العلمية والمحلية والعالمية.  

وذكر أن كلية الآداب ومن خلال قسم اللغة العربية دأبت على توجيه طلبة الدراسات العليا لإعداد رسائل أكاديمية تعنى بحوسبة اللغة العربية وفق التقنيات العلمية الحديثة.

لافتا إلى أن عدّة رسائل انجزت في هذا المجال وهي متاحة للباحثين للإفادة منها. وكشف الأستاذ الدكتور الهروط أن الكلية تعكف على إطلاق مسابقة ابداعية وعلمية هدفها الحفاظ على اللغة العربية والابداع في تدريسها، إضافة إلى عقد المؤتمر الدولي الثاني بعنوان:" اللغة العربية وهوية الأمة" بالتعاون مع مؤسسات التعليم في الأردن وفي الوطن العربي>

وفي جلسة حول الرواية الأردنية استعرض الأستاذ الدكتور محمد الشوابكة تاريخ تطور الرواية الأردنية، وتأثرها بالأحداث التاريخية.

وقدم المخرج صلاح أبو هنود سردا لواقع تطور الدراما الأردنية بشكل عام، والتاريخية بشكل خاص وهو الأمر الذي اسهم بتوثيق التاريخ الأردني.

كما اشتمل اليوم العلمي على العديد من الفعاليات من أبرزها عقد على عرض مشاهد تمثيلية قدمها طلبة الجامعة تعكس مهاراتهم الأدبية والحوارية.

وفي ختام اليوم العلمي الذي حضره عدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وطلبة الكلية، كرم عميد كلية الآداب والعلوم الأستاذ الدكتور عبد الحليم الهروط المشاركين في فعالياته.