الجامعة تحتفل بذكرى الإسراء والمعراج

2017-05-15

برعاية الأستاذ الدكتور سلمان البدور رئيس الجامعة أقامت كلية الفنون والعمارة الإسلامية بالتعاون مع كلية الدعوة وأصول الدين احتفالاً دينياً بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج على مدرج الشريف الحسين بن علي في الجامعة.

في بداية الحفل تحدث الدكتور سلمان عن فضل ليلة الإسراء والمعراج كونها تعد حدثًا عظيمًا في تاريخ الاسلام ومحطة بارزة تجاوزت حدود الزمان والمكان وفيها فرضت الصلوات الخمس وبها كرّم الله تعالى الرسول صلى الله عليه وسلم، وأضاف أن الله تعالى قد أمرنا بالاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم بعلمه وعمله وعدله وأن نطبقها على أرض الواقع لنبني أمة ومجتمعاً عظيماً.

وقال الدكتور هارون القضاة عميد كلية الدعوة وأصول الدين أن المسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم فلا يجوز التفريط فيه وإن غُلبنا عليه مكاناً لا يجوزأن نغلب مكانته في قلوبنا وضمائرنا فمثل هذه الاحتفالات ماهي إلا حشد للطاقات في سبيل قضية عادلة نؤمن ونتمسك بها.

كما ألقى الأستاذ الدكتور ادهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية محاضرة عن أهمية القدس تلك الأرض الطيبة المباركة، الأرض التي كان اليها الاسراء، ومنها كان المعراج للسماوات العلى، بآخر الانبياء والمرسلين، محمد عليه افضل الصلاة وأتم التسليم وتابع:

انطلاقاً من هذه الأهمية أمر السلطان نور الدين محمود زنكي بصنع منبر للمسجد الأقصى المبارك الذي كان يرزح تحت احتلال الصليبيين سنة 563 هجرية 1167 ميلادية، وأمر العمال والصناع المهرة في مدينة حلب بصنعه حيث تم استخدام خشب الأرز وتطعيمه بالعاج وخشب الأبنوس بأسلوب هندسي بديع واستغرق العمل به سنوات إلا أنه لم يتسن له تحقيق أمنيته في نقله إلى القدس إذ توفي قبل أن يتم تحريرها، وتم نقله على يد صلاح الدين الأيوبي، وظل هذا المنبر قائماً على حاله في المسجد الأقصى حتى ارتكب الكيان الصهيوني جريمته بحرق المسجد الأقصى، ففي عام 1993م أمر المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله بإعادة بناء منبر المسجد الأقصى ووجه باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل أن يكون المنبر الجديد وفقاً للصورة الأصل التي بني عليها المنبر القدسي قبل نحو 800 عام.

وتخلل الاحتفال أناشيد دينية قدمتها فرقة دار الإيمان الإنشادية، كما تم افتتاح المعرض الفني لأعمال كلية الفنون والعمارة الإسلامية بحضور نائب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ومدراء الدوائر وطلبة الجامعة.