محاضرة توعوية حول "جريمة الاتجار بالبشر ومخاطرها" في الجامعة

19-04-2017

عقدت في الجامعة  محاضرة توعوية حول "جريمة الاتجار بالبشر ومخاطرها" نظمتها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع مديرية الأمن العام، شارك فيها النقيب محمد العزام من وحدة مكافحة الاتجار بالبشر في إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن العام.

وأشار النقيب العزام إلى أن الاتجار بالبشر تعد جريمة ضد الإنسانية وانتهاكا لكرامة الإنسان وآدميته، مبينا أنها هي عملية توظيف أو نقل أو تقديم ملاذ للأشخاص لغرض استغلالهم تتضمن عملية الاتجار بالبشر أعمالا غير مشروعة كالتهديد أو استخدام القوة وغيرها من أشكال الإكراه أو الغش ويتم هذا الاستغلال من خلال إجبار الضحية على أعمال غير مشروعة من أشكال الاستغلال الجنسي أو العبودية أو  نزع الأعضاء من الجسم أو غيرها.

كما أوضح النقيب العزام التطور التاريخي الذي مرت به جريمة الاتجار بالبشر منذ القدم إلى وقتنا الحاضر، مشيراً إلى أن استحداث وحدة مكافحة الاتجار بالبشر في مديرية الأمن العام جاءت بهدف تحقيق الوقاية والحماية لكل من تعرض لجرائم الاتجار بالبشر.

واستعرض النقيب العزام أهم المؤشرات الدالة على ضحايا الاتجار بالبشر وخاصة الأطفال والنساء ومنها العمل الجبري والعبودية المنزلية والاستغلال الجنسي، مؤكدا أهمية التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتوعية المواطنين وخاصة طلبة الجامعات بجرائم الاتجار بالبشر ومسبباتها وكيفية حماية الضحايا وكشف الجناة وملاحقتهم قانونيا، بالإضافة إلى جهود الأمن العام  في مكافحة هذه الجريمة.

كما قال الدكتور عمر اربيحات نائب عميد شؤون الطلبة أن هذه المحاضرات  تأتي من ضمن النشاطات التي تقيمها عمادة شؤون الطلبة لتوعية الطلبة وتثقيفهم لإعداد جيل واعٍ ومدرك لكل قضايا مجتمعه، وخاصة أن مفهوم جريمة الاتجار بالبشر ومخاطرها من أهم الموضوعات التي يمكن طرحها  ومناقشتها مع الطلبة لزيادة وعيهم وتثقيفهم وتجنبهم الوقوع في الجريمة.

وفي نهاية المحاضرة التي حضرها أعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية وحشد من طلبة الجامعة، أجاب المحاضر عن أسئلة واستفسارات الحضور.