مقدمة العمادة

عميد البحث العلمي
الاستاذ الدكتور خلوق اغا
كلمة العميد

بعد الحمد والثناء على مجزل العطاء والكرم، والصلاة والسلام على النبي الهاشمي الأشم صلى الله عليه وسلم، وآله الأطهار وصحابته الأبرار.

فيسرني أن أرحب بكم في عمادة البحث العلمي خصبة العطاء والبيئة البحثية ذات المنهج البناء، والتي نحرص فيها على إقامة صرح علمي لبناته أبحاث علمية تبنى بعقول أعضاء الهيئة التدريسية الواعية، والتي تسعى بجهدها لسد احتياجات التطور ومواكبة التسارع العلمي، ومستجدات الوقائع والنوازل، والأخذ بيد الطلبة والرقي بمستوياتهم العلمية والمعرفية.

ومن هنا فإنّ رسالة عمادة البحث العلمي لا تألو جهداً لتطوير البحث العلمي، وذلك بدعمها المتواصل للجهود المبذولة في إنشاء أبحاث علمية رائدة، ودعم مسيرتها للوصول إلى نتاج آتى أُكله بثمار يانعة ونتائج ناصعة، كما وإنّ إدارة البحث العلمي تتابع المشاركات العلمية على الصعيد الداخلي والخارجي من مؤتمرات ولقاءات علمية ومجلات دورية، كما وتُسهم في تحقيق الدعم المعنوي والمادي للباحثين، وذلك للوصول إلى ما انطلقت منه رسالة جامعتنا العالمية الموقرة، وبلدنا المعطاء.

ولا يغيب عن إدارة البحث العلمي ممثلة بعمادتها ونسيجها المتكامل متابعة احتياجات الطلبة، وما يواجهونه من تحديات، فهي المعصم الذي به تشتد به الكف، ولعين التي ترعى مسيرهم وخطاهم، فتتابع تلك المشاريع من النشأة الى إن تخرج بشعاع نورها إلى آفاق البحث العلمي.

وعليه فإنّ الغاية التي نسعى إليها أن نصل إلى أعلى مستويات الرقي ومعايير الجودة العالمية؛ ليكون لجامعتنا سابقة التميز في ميادين البحث العلمي، والريادة في تحقيق رسالة جامعتنا الشمولية.

نسأل الله تعالى بمنه وكرمه وجود عطائه أن يحقق لنا حسن المقصود، وأن يبارك لنا في المجهود، هو ربنا ونعم المعين.

عميد البحث العلمي

نشأة العمادة

أنشئت عمادة البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة العلوم الاسلامية العالمية عام 2008م، تم فصل كلية الدراسات العلياعن عمادة البحث العلمي وأعيد دمجهما عام 2015م تحت اسم عمادة البحث العلمي والدراسات العليا، وفي عام 2016 تم فصلهما؛ لتؤدي عمادة البحث العلمي دورها بالإشراف والتطوير ودعم البحث العلمي، ولتحمل على عاتقها تنفيذ السياسات العامة للبحث العلمي التي نص عليها قانون التعليم العالي والبحث العلمي.

اهداف

تهدف العمادة إلى تطوير استراتيجية البحث العلمي في جامعة العلوم الإسلامية العالمية، وتعزيز مفهوم الجودة و التميز في منظومة متعددة الأهداف والوسائل لتحقيق المتطلبات التي تهدف إلى الوصول لغايات المسارات التعليمية لدى التعليم العالي وتوجد التوافق والرقي مع متطلبات العصر ومستجدات يتناولها البحث لمعالجتها وتطويرها، وذلك من خلال الإجراءات الآتية:

 

1. مراجعة خطة البحث العلمي وربطها بالأوليات البحثية الوطنية.

 

2. دعم البحث العلمي بمختلف الوسائل.

 

3. التحسين المستمر للتعليمات المتعلقة بشؤون البحث العلمي بما يتفق مع المعايير الوطنية والعالمية.

 

4. تبني التميز والإبداع وملاحظة المستجدات التي ينبغي تناولها.

 

5. العمل على توفير قواعد بيانات عالمية مرموقة في مجال البحث العلمي.

 

6. تحفيز الباحثين في الجامعة وتشجيعهم على العمل ضمن فرق بحثية متعددة الإختصاصات.

 

7. توثيق نتاج البحث العلمي في الجامعة.

 

الرؤيا

 

نتطلع لأن تكون عمادة البحث العلمي في جامعة العلوم الإسلامية العالمية مركز للنشاط المعرفي والتميز في البحث العلمي محلياً ودولياً وتطوير أدواته، وذلك وفق منهج الجودة الشاملة التي تساهم في تحقيق التنمية المجتمعية وأهدافها، والتركيز على الارتقاء بنوعية البحوث العلمية وتطوير أدواتها، بحيث يتضمن البحث العديد من التخصصات والبرامج العلمية ، وتسخر له كافة الأدوات اللازمة لإخراجه بالصورة المثلى، وذلك بمتابعة ضبط جودة الإنتاج العلمي، وما يتعلق به من إجراءات وتعليمات وتشريعات.

الرسالة

تؤكد المنهجية التي نعمل من خلالها على ترسيخ ثقافة العمل البحثي وتوفير بيئة جاذبة ومستقطبة تدعم تميز الباحثين المتميزين، وإبداعهم وذلك بدعم البحوث والدراسات ونشرها في مجلات علمية محكمة ومصنفة عالمياً.